מאמרים
היסטוריה, זיכרונות
תרבות
Français English عربى  Etc.

فاضل البدراوي (العراق):

ما هذا الهراء يا شيوعي اخر زمان؟*

يبدو ان شيوعيي اخر زمان او بالاحرى ادعياء الشيوعية بالاخص في فلسطين وسوريا والاردن مصابون بعمى الالوان فهم يقفون علنا مع جلادي شعوبهم كما وقفوا مع الدكتاتور المقبور عدو الشيوعية والديموقراطية صدام لا ادري على اي اساس نظري يقف هؤلاء من ادعياء الشيوعية مع انظمة دكتاتورية لم تجلب لشعوبها وكادحيها غير الخراب والدمار ولا ادري كيف اصبحت الانظمة العائلية والتوريثية ومثيلاتها لانظمة الساقطة الاخرى بانها انظمة وطنية؟ ان هؤلاء الحكام ليسوا مدافعين حقيقيين عن سيادة بلادانهم ولسوا حريصين على حياة ومستقبل شعوبهم فهم المسؤولون عن استغلال الامبريالية العالمية لمعاناة هذه الشعوب المقهورة كيف تريدون اقناع الشعوب الثائرة على مستعبديها في منطقتنا بان ثوراتها هي من صنع الامبريالية وهل انتم مقتنعون حقا ان شعوب تونس ومصر وسوريا وقبلهم شعبنا العراقي هم عملاء للامبريالية والصهيونية؟ والحكام الطغاة الذن ابادوا خيرة ابناء شعوبهم وفي مقدمتهم الشيوعيين والديموقراطيين هم الوطنيون اليس هذا هراء وسفسطة يا سادة؟

----------

* الحوار المتمدن – www.ahewar.org  - 6.11.2011.    

سؤال موجه الى عصام مخول ورفاقه**

هل على الشعوب المقهورة والمقيدة باغلال الدكتاتورية التي يمارسها حكام المنطقة ان تركن الى الخنوع بحجة ان تلك الحكومات مستهدفة من قبل الامبريالية والصهيونية وهل يمكن الجمع بين معاداة الديمقراطية والشيوعية وسحقهما كما يحدث في ايران وسوريا ومن قبل عراق الطاغية المقبور صدام حسين وبن على ومبارك ؟ وبين معاداة الامبريالية والصهيونية؟ وهل على الشيوعيين والديمقراطيين الوقوف مع جلاديهم بحجة ان تلك الحكومات تعادي الامبريالية والصهيونية لفظا ليس الا ؟ انكم حيرتمونا ايها السادة تجلسون في الكنيست الاسرائيلي جنبا لجنب مع النواب الصهاينة وتطلبون منا ان نقف مع الطغاة والفاسدين ومصاصي دماء الكادحين هل اصابكم عمى الالوان يا شيوعي اخر زمان؟

** الحوار المتمدن / www.ahewar.org  -  11.11.2011

 

 

 

11/14/2011